El Sadat to propagandists of the conspiracy theory behind failing Parliament: “Those who have shame have died”


Commenting on an article titled “The Secrets Behind the Plan to a Failing Parliament” in Youm7 newspaper published by its editors and editor in chief, Mr. Mohamed Anwar El Sadat, President of the Reform and Development Party, stated that the fact that Parliament is failing is a truth in everyone’s minds, including most of its members. He added that his proof is the continuous absence of parliament members from general and committee sessions, due to their conviction that their presence is ineffective. This phenomenon occurs for the first time in the history of the Egyptian Parliament.

As for the story being promoted about an internal and external conspiracy to fail the Parliament, he stated “those who have shame have died” – an Egyptian proverb implying a lack of honor and shame. He added that such a conspiracy is naive and unbelievable, and merely aims to distract the people from the reality of Parliament and is weaknesses, which has prompted calls from the people and social movements to initiate a referendum for its dissolution. El Sadat added that Parliament has failed because of the absence of the role of its members as stated in the constitution, in addition to the people feeling that Parliament does not represent its interests and aspirations. The Parliament has been preoccupied with imaginary internal struggles without taking into consideration the needs of citizens and without accepting the simplest rule of democracy: accepting criticism and other opinions. An example is the Parliament’s conflict with the media which reached threatening and preventing reporters and newspapers from criticizing it and its Speaker, in addition to legally prosecuting them, which led to the return of fear in the hearts of the people to express their opinions. Additionally, engaging in conflicts with state institutions such as Al-Azhar, the judiciary, and the press by issuing laws that limit their work without seeking or respecting their opinions.

El Sadat clarified that the responsibility for the failing parliament falls on its poor performance and irresponsible practices, which included explicit constitutional and legal violations. Some examples are: stopping the live streaming of its sessions; failing to discuss some proposed bills during the first round of sessions as instructed by the constitution; failing to present approved laws to the Presidency so it can go into effect – the NGO law is a prime example; hegemony and control over the committee chair elections by choosing trustworthy government loyalists; using a threatening language against those who speak loudly against the will of the Speaker and House administration; not enforcing electronic voting, costing the House large sums of money; the inability of Parliament carry out financial accountability by discussing its budget and instead utilizing other entities such as the Central Auditing Agency, which solidifies the idea of overspending and corruption; and finally, refusing to form fact-finding committees to address the responsibility of the government and its agencies in issues of violence, sectarian discrimination, lack of medicine and its high costs in the market, and the mismanagement and loss of pension money.

The House has limited civic engagement by eliminating public hearing sessions for people to discuss their concerns and problems – one of its main roles and has occupied itself with glorifying and supporting the government. For the first time in the history of the Parliament, it has not submitted any questioning requests to the government nor withdrawn trust from any of its ministers. By failing to enforce any of the House’s accountability tools, it has been proven to everyone that the Parliament and its leadership are being externally controlled.

El Sadat pointed that this new conspiracy theory around attempts behind the failing Parliament by individuals and institutions from inside and outside the country is a new tone being used by journalists and politicians. This new tone replaces the older failed conspiracy theory that spread in recent years about the downfall of the country despite everyone’s certainty that Egypt is a strong unified state by its people and its institutions.

El Sadat further affirmed that any patriotic person that loves his country, would not argue the importance of strong independent institutions that help in pushing the wheel of development and establish stability such as the Parliament. Many hoped that Parliament would carry out its independent legislative and supervisory roles, especially under current difficult and challenging circumstances. Unfortunately, however, the modest performance of the House has crushed these hopes and dreams of a Parliamentary role that participates in building a state of justice, equality, and citizenship.

This is a testament to God and to history. I and many others have not lost hope. Egypt will remain.

السادات لمروجى نظرية اسقاط البرلمان "اللي اختشوا ماتوا "


تعليقًا على ما نشرته جريدة اليوم السابع على لسان رئيس تحريرها ومحرريها تحت عنوان "أسرار محاولات إسقاط البرلمان" صرح الأستاذ/ محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية بأن سقوط البرلمان هو حقيقة راسخة في اذهان الجميع بما فيه أغلب أعضائه بدليل ظاهرة غيابهم المستمر عن حضور الجلسات واللجان لقناعتهم بأن وجودهم غير مؤثر وهو والعدم سواء وهذه الظاهرة تحدث لأول مرة في تاريخ البرلمان المصري . أما الرواية التي يتم ترويجها عن وجود مؤامرة داخليه وخارجية لإسقاط البرلمان "ففعلاً اللى اختشوا ماتوا "لأنه من السذاجة بأن يصدقها أحد والهدف منها هو الهاء الشعب عن حقيقة هذا البرلمان وضعفه بدليل دعوات المواطنين والحركات الشعبية للاستفتاء على حله. وأضاف السادات أن سقوط البرلمان كان بسبب غياب الدور المنوط لمجلس النواب من واقع صلاحياته في الدستور، وعدم شعور المواطن بأن هذا البرلمان يعبر عن مصالحه وطموحاته حيث أن البرلمان انشغل بصراعات وهمية داخلية دون الالتفات إلى احتياجات الوطن والمواطن ودون قبول أبسط قواعد الديمقراطية وهى النقد والرأي الأخر مثل صدام البرلمان مع الإعلام وتهديد ومنع أي محرر أو جريدة تنتقد المجلس ورئيسه وملاحقتهم قضائياً مما ساهم في عودة الخوف في نفوس وقلوب المواطنين في التعبير عن أراءهم.وأيضاً دخوله في صراع مع مؤسسات الدولة كالأزهر والقضاء والصحافة من خلال فرض قوانين تقيد عملهم دون أخذ أراءهم واحترامها.

وأوضح السادات أن المسئول الحقيقي عن اسقاط البرلمان هو أدائه المتواضع وممارساته الغير مسئولةوقيامه بعدة مخالفات صريحة لمواد الدستور والقانون منذ تاريخ انعقاده وحتى الآن وعلى سبيل المثال لا الحصر وقف بث الجلسات على الهواء مباشرة، عدم مناقشه بعض القوانين التي نص الدستور على مناقشتها في دور الانعقاد الأول، عدم عرض القوانين التي تم الموافقة عليها داخل البرلمان على مؤسسة الرئاسة لإقرارها ووضعها حبيسة الأدراج وأبرز مثال على ذلك " قانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية ". الهيمنة والسيطرة على انتخابات رؤساء اللجان النوعية واختيار أهل الثقة والموالين للحكومة.بالإضافة إلى لغة التهديد والوعيد لكل من يعلو صوته في البرلمان ويخرج عن رأى إدارة البرلمان، عدم تفعيل التصويت الإلكتروني الذي تكلف أموال كثيرة من موازنة المجلس وأيضاً عدم قدره البرلمان على محاسبة نفسه ومناقشة موازنته المالية أو الاستعانة بجهة أخرى للقيام بذلك مثل الجهاز المركزي للمحاسبات وهو ما يرسخ لفكرة الإسراف والفساد.رفض تكوين لجان تقصى الحقائق لتحديد مسئولية الحكومة وأجهزتها في العنف والتمييز الطائفي ونقص الأدوية وارتفاع أسعارها بالأسواق وسوء إدارة وضياع أموال أصحاب المعاشات.تقييد المشاركة المجتمعية بعدم فتح أبواب المجلس لعقد جلسات استماع للمواطنين لمناقشة قضاياهم وهمومهم ومشاكلهم وهذه أحد أدوار المجلس الرئيسية، والتفرغ لتمجيد الحكومة ودعمها سواء بالصواب أو الخطأ دون محاسبتها حيث أنه لأول مره في تاريخ البرلمان لم يتم تقديم استجواب واحد للحكومة ولا سحب ثقة من أحد وزرائها ولم يتم تفعيل أي أداة رقابية برلمانية حقيقية مما أكد للجميع بأن البرلمان وإدارته يتم التحكم فيهما من خارجه.

وأشار السادات إلي انه بعد فشل نظرية المؤامرة علي الدولة بهدف اسقاطها التي تداولت في السنوات الأخيرة من بعض الإعلاميين والصحفيين والسياسيين رغم يقين الجميع بأن مصر دوله قوية ومتماسكة بشعبها ومؤسساتها. بدأ الحديث بنغمة جديدة وهي نظرية إسقاط البرلمان من قبل أشخاص ومؤسسات داخلية وخارجية متآمرين على استقرار وسلامة الوطن حسب توصيفهم.

وهنا أكد السادات أنه لا خلاف بين أي شخص وطنى غيور على بلده بأهمية وجود مؤسسات قوية ومستقلة تساهم في دفع عجله التنمية وترسخ لاستقرار الوطن وعلى رأسهم البرلمان الذى كنا جميعاً نعلق عليه الكثير والكثير في القيام بدوره كسلطة تشريعية ورقابية مستقلة خاصة في ظل الظروف والتحديات الصعبة التي نمر بها لكن للأسف فإن أدائه المتواضع حطم أحلام الكثيرين في حياة نيابية تساهم في بناء دولة العدل والمساواة والمواطنة وهذه شهادة حق لله وللتاريخ. لكنى وكثيرين لم نفقد الأمل ومصر ستظل باقية.السادات لمروجى نظرية اسقاط البرلمان "اللي اختشوا ماتوا "

نشرت فى : 


 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/4/19  السادات: تحطم مجلـس النـواب "حقيقة راسخة" بسبب أدائه المتواضع  الندى
  2017/4/19  السادات لمروجي نظرية إسقاط البرلمان: "إللي اختشوا ماتوا"  البيان
  2017/4/19  محمد السادات: لهذه الأسباب سيسقط البرلمان  مصر العربية
  2017/4/19  السادات: سقوط البرلمان "حقيقة قائمة" بسبب أدائه المتواضع  الوفد
  2017/4/19  السادات: «سقوط البرلمان سيتم بيد أعضائه»  فيتو
 2017/4/19  "السادات" لمروجي نظرية "إسقاط البرلمان": "اللي اختشوا ماتوا"  اهل مصر
 2017/4/19  السادات لمروجى نظرية «إسقاط البرلمان»: هذه هي دلائل سقوطه حتى في أذهان أغلب أعضائه.. «اللي اختشوا ماتوا»  البداية
 2017/4/19  السادات: سقوط البرلمان "حقيقة راسخة" بسبب أدائه المتواضع  شبكة محيط

السادات التاريخ سيلاحق كل من فرط في أرض الوطن


صرح الأستاذ محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية بأن إحالة اتفاقيه تيران وصنافير إلى اللجنة التشريعية بمجلس النواب هي مخالفه صريحه وواضحة لأحكام المحكمة الإدارية العليا التي قضت بشكل نهائي بمصرية الجزيرتين مُعتبرًا أن الإصرار على مناقشتها داخل البرلمان هو تنازل متعمد من من لا يملك الأرض لمن لا يستحقها.

وأشار السادات بأن الجزر ستبقى مصرية حتى وان احتال البعض لتسميتها بغير ذلك وأن التاريخ سيلاحق كل من ساهم أو فرط في أي شبر من أرض مصر وناشد السادات أعضاء مجلس النواب بالانتصار لسياده القانون وللإرادة الشعبية التي ترفض هذه الاتفاقية لعلها تساهم في تحسين صوره البرلمان وأدائه المتواضع أمام الجميع.

وأوضح السادات بأن المصريين على مدار التاريخ لم يفرطوا في أرضهم أبداً وإن الجزر عائده لا محال كما عادت سيناء وذلك لارتباط المصريين بأرضهم ودفاعهم عنها بالدماء والمفاوضات السلمية مشهودًا له عبر التاريخ.

نشرت فى : 

 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/4/12  السادات: مناقشة اتفاقية الجزيرتين بالبرلمان مخالفة لأحكام القضاء  فيتو
  2017/4/12  السادات: التاريخ سيلاحق كل من فرط في أرض الوطن  البشائر
  2017/4/12  السادات: إحالة اتفاقية تيران وصنافير لـ''تشريعية النواب'' مخالفة لأحكام القضاء  مصراوى
  2017/4/12  «السادات»: التاريخ سيلاحق كل من فرط في أرض الوطن  الدستور
  2017/4/12  السادات: التاريخ سيلاحق كل من فرط في أرض الوطن  الوفد
 2017/4/12  السادات: التاريخ سيلاحق كل من فرط في «تيران وصنافير»  مصر العربية
 2017/4/12  السادات: الإصرار على مناقشة «تيران وصنافير» في البرلمان تنازل متعمد عن أرض الوطن.. والتاريخ سيلاحق كل من فرط  البداية

السادات : حان الوقت لمراجعة سياسات الدولة في التعامل مع ملف الإرهاب


على أثر تفجير كنيسة ماري جرجس بطنطا أدان الأستاذ/ محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية هذه الواقعة الأليمة التي اسفرت عن مقتل العديد من الأخوة المسيحين نتيجة العمل الإرهابي الغاشم، الذي يتكرر للمرة الثانية عقب تفجير كنيسة البطرسية بالعباسية.

وتسأل السادات عن الإجراءات الأمنية المتبعة في تأمين تلك المنشآت الحيوية والدينية ودور الدولة في وضع استراتيجية شاملة لكافة مؤسساتها ودورها في بلورة رؤية وأنشطة فعالة لمكافحة الإرهاب.

وأكد السادات انه حان الوقت لمراجعة سياسات الدولة في التعامل مع ملف الإرهاب، مُشيرًا إلى انه قد سبق وطالب مجلس النواب على أثر تفجير كنيسة البطرسية بالعباسية إلى ضرورة تفعيل مواد الدستور المتعلقة بقوانين الإرهاب والعدالة الانتقالية ومفوضية عدم التمييز وتطبيقهم بشكل حازم لتجفيف منابع الإرهاب والأفكار المتطرفة، إلى جانب تطبيق مبدأ المواطنة والمساواة لوقف نزيف الدماء الذي ينال من أبناء الوطن سواء العسكريين منهم أو المدنيين، ولكن للأسف فإن مجلس النواب لم يحرك ساكن تجاه هذه الاحداث المتكررة.

نشرت فى : 

 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/4/9  "السادات": حان الوقت لمراجعة سياسات الدولة في التعامل مع ملف الإرهاب  الغد نيوز
  2017/4/9  السادات: على الدولة مراجعة سياساتها في التعامل مع الإرهاب  البوابة نيوز
  2017/4/9  السادات: حان الوقت لمراجعة سياسات الدولة في التعامل مع ملف الإرهاب  بوابة الاهرام
  2017/4/9  السادات: حان الوقت لمراجعة سياسات الدولة في التعامل مع ملف الإرهاب  مصراوى
  2017/4/9  "السادات": حان وقت مراجعة سياسات الدولة في التعامل مع "الإرهاب"  اهل مصر
 2017/4/9  رئيس «الإصلاح والتنمية»: حان الوقت لمراجعة سياسات الدولة في التعامل مع ملف الإرهاب  الشروق
 2017/4/9  السادات يطالب بتطبيق مبدأ المواطنة لوقف نزيف الدماء  التحرير
 2017/4/9  السادات: حان الوقت لتغيير سياسة الدولة في التعامل مع الإرهاب  فيتو
 2017/4/9  السادات: حان الوقت لمراجعة سياسات الدولة في التعامل مع ملف الإرهاب  الاقباط المتحدون
  2017/4/9  السادات: حان الوقت لمراجعة سياسات الدولة في التعامل مع ملف الإرهاب  مصر البلد

El-Sadat: Finally the American Conspiracy Came to an End


On the occasion of the successful visit of President Abdul Fattah Al-Sisi to the United States of America, Mr. Mohamed Anwar Sadat, Head of Reform and Development Party (RDP), said: "I hope that this is a new chapter in relations and a clear end to the American conspiracy theory on Egypt which has been constantly wide spread in recent years by some media professionals, journalists and politicians.”

El-Sadat hoped that this new spirit would extend to relations with the rest of the partners in the European countries, and that we would stop blaming them for our problems. We should face ourselves with the real problems facing our society to address them and correct any deviation from the right course and start a new era of international cooperation based on the essentials of democracy, justice and respect for human rights. By such comprehensive development, we will restore stability and security and the Egyptians will sense real reform.

السادات: أخيراً انتهت المؤامرة الأمريكية


بمناسبة انتهاء الزيارة الناجحة للرئيس عبد الفتاح السيسى للولايات المتحدة الأمريكية علق "محمد أنور السادات " رئيس حزب الإصلاح والتنمية قائلاً أتمنى أن تكون صفحة جديدة في العلاقات ونهاية واضحة لنظرية المؤامرة الأمريكية على مصر والتي كان يتم تداولها بشكل مستمر في السنوات الأخيرة من بعض الإعلاميين والصحفيين والسياسيين.

وتمنى السادات ان تمتد هذه الروح الجديدة في العلاقات مع باقى الشركاء في الدول الأوربية وأن نتوقف عن تعليق مشاكلنا عليهم ونصارح أنفسنا بالمشكلات الحقيقية التي تواجه مجتمعنا لمعالجتها وتصحيح المسار وبداية عصر جديد من التعاون الدولى مبنى على دعائم الديمقراطية والعدالة واحترام حقوق الإنسان حتى يلمس المصريين اصلاح حقيقى وتنمية شاملة تعود عليهم بالاستقرار والأمان.

نشرت فى :

 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/4/6  «السادات»: أتمنى أن تكون زيارة السيسى نهاية للمؤامرة الأمريكية  الزمان
  2017/4/6  السادات: أتمنى أن تقضي زيارة الرئيس لأمريكا على نظرية المؤامرة  فيتو
  2017/4/6  "السادات": أخيرا انتهت المؤامرة الأمريكية  الوطن
  2017/4/6  السادات: أتمني أن تكون زيارة السيسي لأمريكا نهاية المؤامرة  البوابة نيوز
 2017/4/6  السادات عن زيارة السيسي لواشنطن: أخيرا انتهت المؤامرة الأمريكية  مصر العربية
 2017/4/6  السادات : زيارة الرئيس السيسي للولايات المتحدة الأمريكية ناجحة  صدى البلد
 2017/4/6  السادات عن «زيارة السيسي» لواشنطن: أخيراً انتهت المؤامرة  شبكة محيط
 2017/4/6  السادات يعلق على زيارة السيسي لواشنطن: أخيراً انتهت المؤامرة الأمريكية.. أتمنى التوقف عن تعليق مشاكلنا عليهم  البداية

السادات : أزمة البرلمان والقضاة ربما تكون بداية لأن يلتفت الرئيس وينظر لآداء البرلمان


أكد أ/ محمد أنور السادات " رئيس حزب الإصلاح والتنمية " أنه لم يكن هناك داع من الأساس لإفتعال أزمة أغير مسبوقة بين السلطتين التشريعية والقضائية تنذر بتداعيات وعواقب خطيرة مالم يتدارك الرئيس الموقف ويحتوى الأزمة قبل أن يحدث صدام متوقع بين مؤسسات الدولة.

طالب السادات أن ينهى الرئيس الأزمة وينتصر لحق القضاة فيما أبدوه من إعتراضات وأيضا للأعراف والتقاليد القضائية المستقرة إحتراما للدستور وأحكامه وللقنوات الشرعية التى تنظم شئون القضاة وتديرها منذ زمن بعيد بما يحافظ على إستقلالهم ويراعى صالح الوطن. مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التى نتجه فيها نحو طرح مشروعات قوانين تؤدى لصدام كبير كما حدث فى قوانين الصحافة والإعلام وقانون الجمعيات الأهلية والإقتراحات الخاصة بمؤسسة الآزهر وغيرهم وربما تكون هناك نماذج أخرى قادمة.

وأوضح السادات أنه ربما تكون هذه الأزمة بداية لأن يراجع الرئيس مواقف البرلمان وينظر إليه وإلى ما تم إنجازه من قضايا وهموم ومشاكل المواطنين ومستوى الممارسة ورضا المواطن عن ذلك الآداء وربما يتوقف الرئيس ويتساءل عن الداعى لهذا الصدام الغير مبرر وإفتعال الأزمات والدخول فى معارك بعد أن كان ينادى الجميع وفى مقدمتهم البرلمان بمساعدته على حل الأزمات والمشاكل التى تعانى منها مصر.

نشرت فى :

 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/3/30  "السادات": أزمة البرلمان والقضاة ربما تكون بداية لأن يلتفت الرئيس لأداء "النواب"  الوطن
  2017/3/30  السادات يدعو السيسي للانتصار للقضاة في أزمتهم مع البرلمان  مصر العربية
  2017/3/30  (السادات): أزمة البرلمان والقضاة بداية لينظر (السيسي) لأداء المجلس  المدار
  2017/3/30  السادات: أزمة البرلمان والقضاة ربما تكون بداية مراجعة الرئيس أداء المجلس  التحرير
  2017/3/30  «السادات» يطالب السيسي بنصرة القضاة على البرلمان  شبكة محيط
 2017/3/30  «السادات» يطالب الرئيس بنصرة القضاة على البرلمان في «أزمة الهيئات»  فيتو
  2017/3/30  السادات: أزمة النواب والقضاة تجعل الرئيس يلتفت لأداء البرلمان  البوابة نيوز
 2017/3/30  السادات ينتقد افتعال أزمة بين السلطت­ين التشريعية والقضائ­ية  الوفد
 2017/3/30  السادات : أزمة البرلمان والقضاة ربما تكون بداية لأن يلتفت الرئيس وينظر لأداء البرلمان  ايامنا
  2017/3/30  السادات يطالب السيسي بنصرة القضاة على البرلمان بـ"أزمة الهيئات"  صدى البلد
  2017/3/30  السادات: أزمة البرلمان والقضاة ربما تكون بداية مراجعة الرئيس أداء المجلس  البيان

النائب العام يحفظ البلاغ الذى تقدم به السادات ضد نفسه



أكد أ/ محمد أنور السادات رئيس حزب الاصلاح والتنمية أن النائب العام المستشار / نبيل صادق حفظ البلاغ الذى قدمه السادات ضد نفسه مطالبا بالتحقيق معه فيما نسب إليه من إدعاءات من قبل مجلس النواب والتى تم على آثرها إسقاط عضويته من البرلمان وجاء حفظ البلاغ لعدم الاهمية .

وكان السادات قد تقدم فى فبراير الماضى ببلاغ ضد نفسه للنائب العام طالبا التحقيق معه فى الادعاءات التي وردت أثناء التحقيق الذي تم مع السادات بمعرفة لجان البرلمان فيما يخص تسريب قانون الجمعيات الأهلية لبعض السفارات، ووضع توقيعات منسوبة لبعض من النواب على اقتراح بقانون الجمعيات الأهلية ، وجمع وإرسال معلومات في شكل شكوى للاتحاد البرلماني الدولي، وقال السادات فى بلاغه نظرا لأن هذه الإدعاءات تمثل مساسًا بكرامتي وسمعتي كممثل للشعب، أرجو التحقيق معى لاظهار الحقيقة أمام الرأى العام المصري.

نشرت فى : 

 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/3/27  النائب العام يحفظ بلاغ السادات ضد نفسه  مصراوى
  2017/3/27  النائب العام يحفظ البلاغ الذي تقدم به «السادات» ضد نفسه  الرايه
  2017/3/27  النائب العام يحفظ بلاغ السادات ضد نفسه  الغد نيوز
  2017/3/27  النائب العام يحفظ البلاغ الذي تقدم به السادات ضد نفسه  الاقباط المتحدون
  2017/3/27  النائب العام يحفظ بلاغ تقدم به «السادات» ضد نفسه  النهار
  2017/3/27  النائب العام يحفظ البلاغ الذى تقدم به السادات ضد نفسه  اهل مصر
  2017/3/27  النائب العام يحفظ البلاغ الذى تقدم به السادات ضد نفسه  الوفد
  2017/3/27  النائب العام يحفظ بلاغ تقدم به «السادات» ضد نفسه  الشروق
  2017/3/27  السادات: النائب العام يحفظ البلاغ المقدم لعدم الأهمية  بلدنا اليوم
  2017/3/27  حفظ بلاغ التحقيق مع السادات في «اتهامات البرلمان»  شبكة محيط
  2017/3/27  النائب العام يحفظ البلاغ الذي تقدم به «السادات» ضد نفسه  التحرير
  2017/3/27  "السادات": النائب العام حفظ البلاغ المقدم للتحقيق معي  الوطن

السادات يفجر مفاجأة بشأن ترشحه لانتخابات الرئاسة في 2018 (فيديو)

 بوابة القاهرة

فجر البرلماني السابق محمد أنور السادات مفاجأة بشأن حقيقة المعلومات المتداولة حول ترشحه في انتخابات رئاسة الجمهورية عام 2018 ، موضحا أن هناك مطالبات له من فئات متعددة بالمجتمع للتفكير في الترشح للإنتخابات الرئاسية.

وأضاف السادات في مداخلة تليفونية مع برنامج " بتوقيت مصر" المذاع عبر فضائية "العربي الجديد" : "هذا الأمر غير سهل إطلاقا والمشهد العام يتطلب استعداد نفسي، ولذلك فالأمر محل دراسة حتى الآن والحديث حول هذا الموضوع سابق لأوانه".

وأكد السادات، أن الترشح للانتخابات يحتاج برنامج رئاسي طموح، بالإضافة إلى أن قرار خوض تجربة الانتخابات أمر يحتاج لدراسة، مشددا على أنه لن يشارك في الانتخابات ليكون مجرد مرشح رئاسة فقط .





نشرت فى :

 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/3/22  محمد أنور السادات يكشف حقيقة إعلان ترشحه لرئاسة الجمهورية  الهلال
  2017/3/22  فيديو.. السادات يكشف حقيقة إعلان ترشحه لرئاسة الجمهورية  مصر العربية
  2017/3/22  فيديو.. السادات يكشف حقيقة ترشحه لرئاسة الجمهورية في 2018  البيان
  2017/3/22  «السادات» يوضح حقيقة إعلان ترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية  شبكة محيط
  2017/3/22  «السادات» يكشف حقيقة إعلان ترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية  فيتو
  2017/3/8  السادات: السيسى أنصفنى بإعادة قانون الجمعيات للبرلمان لمناقشته  اتفرج