السادات يوجه رسالة إلى السيسى بشأن سد النهضة


السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسى

" رئيس جمهورية مصر العربية "

تحية طيبة وبعد :-

بمناسبة التقارير والبيانات التى صدرت بشأن تعثر المفاوضات الفنية لسد النهضة مع الجانبين الاثيوبى والسودانى وبعد إستنزاف كل الجهود والنوايا الطيبة التى أبديتموها من خلال زياراتك لإثيوبيا ولقاءك بأعضاء حكوماتهم ومخاطبة برلمانهم والتوقيع على وثيقة تؤكد على حق إثيوبيا فى التنمية وبناء السدود بما يحافظ على حقوق الآخرين .

وبما أننا قدمنا كل هذه المبادرات الطيبة والتى لم تقابل بنفس الروح ولم تلقى ما تستوجبه من تقدير وإلتزام فإننى أعتقد أنه حان الوقت لمخاطبة الشعب المصرى بكل صراحة وشفافية عن الموقف بكامله وإحاطته بما إنتهت إليه المفاوضات فى هذا الشأن .والبحث عن سبل ووسائل أخرى لضمان حق مصر فى مياه النيل بموجب الإتفاقات الدولية والحقوق التاريخية وذلك بإشراك المجتمع الدولى من خلال مجلس الأمن ومؤسسات التمويل الدولية ومحكمة العدل بلاهاى. إلى جانب إنذار الجانب الأثيوبى ومن يسانده بأننا أصحاب حق ولن نتردد فى إستخدام كافة الطرق والسبل للحفاظ على حياتنا كمصريين. مع إصدارتوجيهاتكم الفورية للحكومة المصرية لسرعة الإنتهاء من قانون بترشيد استخدامات المياه سواء فى الزراعة والرى أو مياه الشرب وغيرها من الأنشطة بالإضافة إلى حسن إستخدام المياه الجوفية والبحث عن مصادر جديدة للمياه كمحطات التحلية وغيرها من الوسائل التكنولوجية الحديثة بمعرفة الخبراء والمتخصصين.

أخيرا سيادة الرئيس :-

إن إستمرار التعامل بروح الصبر والحسنى فى قضية حساسة كقضية المياه فى ظل ما نراه من الجانب الاثيوبى والسودانى من مراوغة وتعنت ربما لم نشهده من قبل سوف يفقدنا الكثيرويهدر حقوق أبناء مصرفى مياه الحاضر والمستقبل.

" وتفضلوا سيادتكم بقبول فائق التحية والتقدير"

رئيس حزب الإصلاح والتنمية
محمد أنور السادات


نشرت فى : 

 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/11/15  السادات لـ«السيسي»: التعامل بالحسنى مع إثيوبيا يهدر حقوقنا في النيل  الميدان
  2017/11/15  طوارئ في «النواب» بسبب سد النهضة  الوفد
  2017/11/15  «السادات» يطالب «السيسي» بالمصارحة بشأن أزمة سد النهضة  التحرير
  2017/11/15  "السادات" يوجه رسالة بشأن تعثر مفاوضات سد النهضة  اهل مصر
  2017/11/15  السادات يوجه رسالة إلى السيسي حول سد النهضة  المال
  2017/11/15  «السادات» يطالب بمصارحة الشعب بمفاوضات سد النهضة والبحث عن حلول بديلة  فيتو

El Sadat Expresses his Condolences to Gamal Sorour’s Family and Calls For an Urgent Investigation


Reform and Development Party headed by Mr. Mohamed Anwar El Sadat expresses his sincere condolences to Gamal Sorour’s family, the Nubian activist and the head of the Nubian League in France, and to the honorable people of Nubia for their loss.

El Sadat asked attorney-general to investigate the issue to reveal the conflicts and the circumstances of Sorour’s detention and his death. El Sadat asked for urgent trail to the ones, who are responsible for this neglect and to release the rest of the detained Nubians in order to preserve the dignity of the Egyptians and their safety.








السادات يتقدم بالعزاء لأسرة جمال سرور ويطالب بفتح تحقيق


تقدم حزب الإصلاح والتنمية برئاسة أ/ محمد أنور السادات بخالص التعازى لأسرة / جمال سرور الناشط النوبى ورئيس رابطة النوبيين بفرنسا وإلى كل أهالى النوبة الشرفاء فى فقيدهم الغالى .

وطالب السادات النائب العام بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات وظروف إحتجازه ووفاته وتقديم من يثبت إهماله إلى محاكمة عاجلة والإفراج عن باقى المحتجزين من شباب ورجال النوبة حفاظا على كرامة المصريين وسلامتهم.

El-Sadat calls on Parliament to adopt a law governing rights of trade unions and workers'


Mr. Mohamed Anwar Sadat, Head of Reform and Development Party (RDP) called on the Parliament to take the time needed to issue a law regulating trade unions and trade union freedoms and to allow for discussions involving the concerned parties from the employers and independent trade unions to achieve a balanced law that fulfills the constitutional provisions and the international Conventions signed by Egypt.

El-Sadat stressed that we should benefit from the experience of the civil society law. We should avoid repeating it again with one of the most important laws that lay the true foundation of a respectable trade union movement. This movement was done by free and independent laborers to guarantee workers’ rights and establish trade union entities capable of representing its employees and expressing their issues, concerns and problems in a typical way.

El-Sadat stressed that the haste with the law on Civil Associations resulted in numerous demands to amend it and unfortunately the claims were considered to have goals that harm national security and put unacceptable external pressure, although the claimants at home and abroad are partners in development and they are dealing with the government and the private sector and civil society. Now, a similar problem with the law regulating trade union and labor freedoms will cause many economic damages to Egypt and the international community and investors. We are not committed to the trade union, economic and social rights of workers under our international agreements. They may result in going back to a bad scene overcame by labor and trade union movement years ago.

السادات يطالب البرلمان بالتمهل فى إصدار قانون تنظيم الحريات النقابية والعمالية


طالب أ/ محمد أنور السادات " رئيس حزب الاصلاح والتنمية " البرلمان بضرورة التمهل فى اصدار قانون تنظيم الحريات النقابية والعمالية وإتاحة الفرصة لمناقشات تضم الأطراف المعنيين من أصحاب الأعمال والنقابات المستقلة للخروج بقانون متوازن يحقق ما ورد فى الدستورويحافظ على الحريات ويتماشى مع المعايير والإتفاقات الدولية التى وقعت عليها مصر.

وأكد السادات أن تجربة ما حدث مع قانون الجمعيات الأهلية يجب أن نستفيد منها ونتلاشى حدوثها مرة أخرى لا أن نكررها مرة ثانية مع أحد أهم القوانين التى تضع الأساس الحقيقى لحركة نقابية محترمة وهادفة بإرادة عمالية حرة ومستقلة تضمن للعاملين حقوقهم وتؤسس كيانات نقابية قادرة على تمثيل عامليها والتعبيرعن قضاياهم وهمومهم ومشكلاتهم بشكل نموذجى .

وأكد السادات أن التسرع الذى جرى مع قانون الجمعيات الأهلية والذى تعددت المطالب بضرورة تعديله وللاسف تم اعتبار المطالبات بأنها ذات أهداف تضر بالأمن القومى وتمثل ضغوط خارجية غير مقبولة مع أن المطالبين بالتعديل فى الداخل والخارج هم شركاء فى التنمية يتعاملون مع الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى وإننا الآن أمام إشكالية مماثلة مع قانون تنظيم الحريات النقابية والعمالية سوف تتسبب فى كثير من الأضرار الإقتصادية لمصر وسيرانا المجتمع الدولى والمستثمرين أننا غير ملتزمين بالحقوق النقابية والإقتصادية والإجتماعية للعمال بموجب إتفاقاتنا الدولية فنعود إلى واقع أسوأ تجاوزته الحركة العمالية والنقابية منذ سنوات.

نشرت فى :

 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/11/5  "السادات" يطالب البرلمان بالتمهل فى إصدار قانون تنظيم الحريات النقابية والعمالية  اهل مصر
  2017/11/5  "السادات" يطالب البرلمان بالتمهل في إصدار قانون تنظيم الحريات النقابية  الوطن
  2017/11/5  «السادات» يطالب البرلمان بالتمهل فى إصدار قانون «تنظيم الحريات النقابية»  العرب
  2017/11/5  السادات يطالب البرلمان بالتمهل في إصدار قانون تنظيم الحريات النقابية  فيتو
  2017/11/5  السادات يطالب "النواب" بالتمهل في إصدار قانون تنظيم الحريات النقابية والعمالية  مصراوى
  2017/11/5  «السادات» يطالب البرلمان بالتمهل في إصدار قانون تنظيم الحريات النقابية والعمالية  التحرير
  2017/11/5  السادات يطالب البرلمان بالتمهل في إصدار قانون تنظيم الحريات النقابية  اخبار مصر

El-Sadat discusses with the youth and people of the governorates of Sharqeya and Dakahlia their daily problems


During his tour to the governorates, Mr. Anwar Sadat, Head of the Reform and Development Party (RDP), visited the governorates of Al-Sharqiya and Dakahlia on Friday and Saturday. He met with many youth and women leaders, where he was invited to attend seminars on the role of young people in the political scene and the women participation in constitutional rights.

A long discussion took place between Mr. El-Sadat and the people and youth of the Sharqeya and Dakahlia about the long-term economic reforms and their impact on citizens and the burdens faced by Egyptian families due to high prices and low income and many young people expressed the desire to have the opportunity to attend the President's meetings with the young complaining that they cannot register for those talks. Talks with Mr. Sadat also dealt with ways to confront terrorism that Egypt is facing at this time and the grief and sorrow felt by the citizens against our martyrs from the army and the police.

El-Sadat met with some farmers who have suffered from water problems, frequent irrigation, lack of fertilizers, pesticides and other problems facing them, calling on the state to reconsider the farmers and their requirements in light of the high cost the Egyptian citizens are suffering from. The youth also called on the State to provide suitable job opportunities, considering what is taking place in the private sector and the daily tragedies. Sadat expressed his happiness with the meetings and the open discussion. He stressed that he will repeat together with a number of RDP leaders those meetings in various governorates.

السادات يتناقش مع شباب وأهالى محافظتى الشرقية والدقهلية فى مشاكلهم اليومية

فى إطارجولاته ولقاءاته بالمحافظات زارأ/ محمد أنور السادات " رئيس حزب الإصلاح والتنمية " محافظتى الشرقية والدقهلية يومى الجمعة والسبت الماضيين وإلتقى العديد من القيادات الشبابية والنسائية حيث تلقى دعوة لحضور حلقات نقاشية حول دور الشباب فى المشهد السياسى وأخرى حول المشاركة النسائية فى الإستحقاقات الدستورية .

دار بين السادات وأهالى وشباب محافظتى الشرقية والدقهلية حديث ونقاش طويل حول الإصلاحات الإقتصادية وتأثيرها على المواطن والأعباء التى تواجهها الأسر المصرية نظرا لإرتفاع الأسعار وقلة الدخل وأعرب كثير من الشباب عن رغبتهم فى أن تتاح لهم الفرصة لحضور لقاءات الرئيس بالشباب شاكين من عدم تمكنهم من التسجيل فيها . كما تطرق الحديث إلى سبل مواجهة الإرهاب الذى تتعرض إليه مصر هذه الآونة ومدى الحزن والآسى الذى يشعر به المواطنون على شهدائنا من الجيش والشرطة .

وإلتقى السادات مع بعض الفلاحين والذين أبدوا معاناتهم من مشاكل المياه والرى المتكررة ونقص الأسمدة والمبيدات وغيرها من المشكلات التى تواجههم داعين الدولة إلى إعادة النظر إلى الفلاح ومتطلباته فى ظل حالة الغلاء التى يعيشها المواطن المصرى كما دعا الشباب الدولة المصرية إلى ضرورة توفير فرص عمل مناسبة نظرا لما يشهدوه فى القطاع الخاص من معاناة ومآسى يومية . وأعرب السادات عن سعادته باللقاءات وبما دار فيهم من حديث مفتوح مؤكدا تكراره فى مختلف محافظات الجمهورية ضمن جولاته التى يقوم بها وعدد من قيادات حزب الإصلاح والتنمية.

نشرت فى : 

 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/10/30  "السادات" يناقش مشاكل شباب وأهالي محافظتي الشرقية والدقهلية  الوطن
  2017/10/30  السادات في جولتين بالشرقية والدقهلية  المال

El Sadat: The Speaker of the Parliament Owes an Apology to Egypt's Political Parties


Mr. Anwar El Sadat, President of the Reform & Development Party, expressed great disappointment regarding the statement released by the Speaker of the Parliament, Dr. Ali Abdel Aal, during discussions surrounding youth organizations in a general assembly meeting on Tuesday. Mr. El Sadat said that during the discussion, "a new statement was released that was shocking in its findings, as are many of the reports and statements released as of late." The released statement maintained claims that the youth conferences led by Pr. Abdel-Fatah El Sisi was the only successful effort in youth engagement whereas all other efforts by the political parties failed. The statement said that the President's efforts yielded a larger cadre of youth than all of the efforts of Egypt's political parties combined. Very disheartening, this statement was received with great offense both on behalf of the active parties and the youth that they have worked with.

Directly addressing the Speaker of the Parliament, El Sadat pointed out that if The Speaker is unaware of certain realities, a number of things must be made clear. First of all, that the majority of the youth who do attend conferences and events organized by the Presidential office are youth already active in the political sphere both independently and as members of political parties. Secondly, that the Egyptian Constitution and its inherent political processes demand that Egypt's political parties be treated with respect, and that their efforts be both recognized and encouraged, not diminished and marginalized. This respect, El Sadat continued, must be extended under all circumstances. Mr. El Sadat also pointed out that if there is indeed a lack of participation by the political parties in the effort to civically engage and empower citizens yes it is true but it is not without considerable reason.

Thirdly, he continued, if we are to praise the efforts of the Presidential Office to engage, and build the capacity of, Egyptian youth, it should not be at the expense of the parties that have exerted an extensive amount of energy to do the same thing for years. It is both an insult to the parties, and to the youth themselves.

Fourth, El Sadat stated, if we are to hold that the Presidential Youth Conferences were successful where the parties failed; it is worth noting that other councils have succeeded where Parliament itself has failed. For instance, the National Council for Human Rights has played a significant role in protecting and promoting various human rights through its annual reports and detailed involvement, whereas Parliament has failed to exert any such effort. The National Women's Council has fought to secure many women's rights when Parliament continuously fell short. Numerous organizations and councils have fought to improve the living conditions of Egyptian citizens in areas that Parliament has demonstrated its inadequacy in.

Fifth, if it is the view of the Speaker of The Parliament that the parties are falling short, it is absolutely his responsibility to address those short comings as head of the Parliament that is made up of those very parties. Parliament should discuss ways to strengthen the parties and how to encourage civic engagement through the parties via reforms and/or new political party laws. Parliament should also form committees and sessions designed to understanding party needs. Parliament should also move to help the 104 political parties currently operating to coordinate and merge so that the number of parties participating in the process are both fewer and stronger. Unfortunately, Parliament has done nothing of the sort and is satisfied with merely disparaging party performance.

Mr. El Sadat's sixth and final point to the Speaker of the Parliament was that he personally wished that Parliament did not disregard and disrespect its members and their parties in this fashion. He then urged Members of Parliament to actively refuse to accept such statements as the one made on Tuesday, and reiterated that the Speaker of the Parliament should, in the least, apologize to Egypt's political parties for the offense caused by his statement and the complete disparaging of both the parties and the important roles that they play.

السادات يطالب رئيس مجلس النواب بالإعتذار عن إساءته للأحزاب المصرية

أبدى رئيس حزب الاصلاح والتنمية أ/ محمد أنور السادات رفضه الشديد لما صرح به رئيس مجلس النواب د/ على عبد العال أثناء مناقشة مشروع قانون الهيئات الشبابية خلال الجلسة العامة للبرلمان أمس الثلاثاء حين خرج علينا بتصريح جديد صادم كما إعتدنا منه فى موضوعات وقضايا مختلفة فزعم أن مؤتمرات الشباب التى يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسى نجحت فيما فشلت فيه الأحزاب السياسية وأفرزت كوادر شبابية أكثر مما قامت بصنعه جميع الاحزاب المصرية بما يعد حديثا محبطا وصادماً للأحزاب ولكوادرها الشبابية.

وقال السادات موجها كلامه لرئيس مجلس النواب : اذا كنت لا تعلم فهناك من الملاحظات ما يجب أن يضاف إلى معلوماتك أولى هذه الملاحظات أن أغلب مؤتمرات الشباب التى تقوم بها مؤسسة الرئاسة يحضرها كوادر شبابية فعالة من الاحزاب والمستقلين هذه واحدة . أما الثانية فإن الدستور المصرى والنظام السياسى أوجبا إحترام الاحزاب المصرية والتأكيد على أهميتها وتشجيع دورها وليس التقليل من شأنها وتهميش دورها حتى وإن كانت هذه الاحزاب غير متواجدة وغير فعالة فى الشارع المصرى ونحن نعترف بهذا وله أسبابه .

ثالثا: إذا كان لنا أن نمتدح قيام الرئيس بعقد لقاءات دورية مع الشباب ونثنى على حرصه على ذلك وأيضا على نتائج تلك اللقاءات والمؤتمرات فيجب آلا يكون ذلك على حساب الاحزاب التى تجتهد والكوادر الشبابية التى أعدت فنثنى على الناتج ونهين من أنتج .

رابعا : ولأن الشىء بالشىء يذكر فإذا كانت مؤتمرات الشباب نجحت فيما فشلت فيه الأحزاب فهناك أيضا من المجالس من نجحوا فيما فشل فيه مجلس النواب فعلى سبيل المثال فقد تصدى المجلس القومى لحقوق الانسان لقضايا الحقوق والحريات فى تقاريره السنوية ولعب دورا يفوق بكثير ما قام به مجلس النواب كما إنتصر المجلس القومى للمرأة لقضايا ومطالب المرأة المصرية فى حين لم يقدم البرلمان نتاجا مرضيا فى هذا الشأن بل قد عالجت مجالس ومؤسسات مجتمعية قضايا معيشية كثيرة لم ينجح البرلمان فى التصدى وإيجاد حلول مناسبة لها .

خامسا : كان على رئيس البرلمان طالما يرى الأحزاب على هذا الحال أن يضطلع بدوره ويناقش تلك القضية كأحد أهم القضايا التى تقع فى صلب النظام السياسى بل فى تشكيلة المجلس الذى يرأسه فيبدأ البرلمان فى مناقشة كيفية تقوية الأحزاب وجذب المواطنين إلى العمل الحزبى من خلال تشريعات جديدة أو تعديلات على قانون الأحزاب وعمل جلسات إستماع وتشكيل لجان لإستطلاع الرأى وبحث ما اذا كانت هناك فرصة لتقليل عدد 104 حزب من خلال الإندماجات ليكون لدينا عدد أقل كعشرة أحزاب يمثلون اتجاهات سياسية مختلفة للآسف لم يقم البرلمان بأى من ذلك بل إكتفى بإنتقاد الظاهرة دون وضع آليات وأفكار وحلول .

أما سادسا وأخيرا فكنت أتمنى آلا تكون هذه هى نظرة مجلس النواب ممثلا فى رئيسه للأحزاب المصرية التى أخرجت نوابا يمثلون الشعب المصرى تحت قبة هذا المجلس وكان علي هؤلاء النواب أن ينتفضوا رفضا لمثل هذه التصريحات ولذا فإن أقل ما يجب على رئيس مجلس النواب أن يعتذرللأحزاب المصرية لما تضمنه حديثه من إساءة بالغة للأحزاب وتقليلا من شأنهم وأهمية دورهم فى الحياة السياسية المصرية.


نشرت فى :

 بتاريخ  بعنوان  مصدر
  2017/10/25  السادات يرفض تصريحات رئيس البرلمان عن الأحزاب ويطالبه بالاعتذار  فيتو
  2017/10/25  السادات يطالب رئيس مجلس النواب بالإعتذار عن إساءته للأحزاب المصرية  النبا
  2017/10/25  «السادات» يطالب «عبد العال» بالاعتذار عن إساءته إلى الأحزاب المصرية  التحرير
  2017/10/25  أحزاب لرئيس البرلمان: حديثك صادم.. والنظام لا يوفر البيئة المناسبة  الشروق
  2017/10/25  السادات يطالب عبدالعال بالاعتذار للأحزاب المصرية  المال